اردوغان يدعو الى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

13 ديسمبر 2017 | صحيفة السودان

حث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاسرة الدولية الاربعاء على الاعتراف بالقدس “عاصمة لفلسطين” بينما حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من ان “لا سلام ولا استقرار” ما لم يتم ذلك.

وصرح اردوغان في افتتاح قمة طارئة لدول منظمة التعاون الاسلامي في اسطنبول “ادعو الدول المدافعة عن القانون الدولي والعدالة الى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لفلسطين”.

وقال اردوغان في هذه القمة المخصصة للتباحث في الاعتراف الاميركي بالقدس عاصمة لاسرائيل “اسرائيل دولة احتلال وهي ايضا دولة ارهاب” مضيفا ان القدس “خط احمر”.

واثار قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب في 6 كانون الاول/ديسمبر الحالي ادانة في كل انحاء العالم وتظاهرات غاضبة في العديد من دول الشرق الاوسط.

من جهته، ندد عباس بالقرار الاميركي باعتباره “هدية للحركة الصهيونية”، مضيفا ان “الولايات المتحدة لم تعد أهلاً للتوسط في عملية السلام”.

– عاصمة فلسطين الابدية –
مكتب الرئاسة التركية/AFP / كيهان اوزر صورة وزعها المكتب الاعلامي للرئاسة التركية للرئيس رجب طيب اردوغان مستقبلا الرئيس الفلسطيني محمود عباس عند وصوله الى القمة في اسطنبول في 13 كانون الاول/ديسمبر.

وشدد عباس على ان “القدس كانت ولا زالت وستظل الى الابد عاصمة دولة فلسطين” مضيفا “لا سلام ولا استقرار بدون ان تكون كذلك”.

ويأمل اردوغان الذي يتولى الرئاسة الدورية للمنظمة توحيد العالم الاسلامي وراء موقفه الحازم ازاء قرار واشنطن.

وتابع اردوغان ان قرار الرئيس الاميركي كان بمثابة “مكافأة لاسرائيل على كل النشاطات الارهابية التي تقوم بها. وقدم ترامب هذه المكافأة”، مؤكدا انه لن “يتوقف ابدا” عن المطالبة ب”فلسطين مستقلة وذات سيادة”.

من جهته، أعلن العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ان المنطقة “لا يمكن ان تنعم بالسلام الشامل” الا “بحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على اساس حل الدولتين”، مشددا على ان القدس “الاساس الذي لا بديل عنه لانهاء الصراع”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو صرح خلال اجتماع وزاري للمنظمة صباح الاربعاء في اسطنبول “لا يسع المسلمين البقاء صامتين ازاء هذا القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة وهو باطل ولاغ”.

الا ان هذا الموقف التركي لا يتوافق مع العديد من دول المنطقة الذين اكتفوا باصدار الادانات المعتادة.

ويرى مراقبون انه من غير المرجح اعلان اجراءات قوية او عقوبات خلال القمة فالعالم الاسلامي يعاني من انقسامات عميقة كما ان العديد من دول المنطقة وفي مقدمتها السعودية تسعى الى اقامة علاقات جيدة مع ادارة ترامب على خلفية العداء المشترك لايران.

ويقول رئيس مركز إيدام لدراسات الاقتصاد والسياسة الخارجية في إسطنبول سنان اولغن ان “العديد من الدول الكبرى في +العالم الاسلامي+ لا تريد الدخول في مواجهة مع الولايات المتحدة ولا حتى مع اسرائيل في اطار التوتر المتزايد مع ايران”.

ويضيف ان المسؤولين في السعودية وغيرها من دول الخليج يرون ان التصدي لنفوذ ايران “يرتدي اهمية اكبر من اتخاذ اجراءات يمكن ان تهدد العلاقات مع واشنطن”.

– مشاركة سعودية ضعيفة –

وكانت جامعة الدول العربية اكتفت خلال اجتماع في نهاية الاسبوع الماضي بادانة شفهية دعت فيها واشنطن الى “الغاء قرارها حول القدس”.

من بين قادة الدول ال20 الذين لبوا دعوة اردوغان، الرئيس الايراني حسن روحاني والعاهل الاردني وامير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس اللبناني ميشال عون.

كما حضر الرئيس السوداني عمر البشير الصادرة بحقه بحقه مذكرة توقيف دولية.

وأوفدت مصر التي تشهد علاقاتها فتورا مع تركيا وزير خارجيتها سامح شكري، بينما أعلنت السعودية ان وزير الدولة للشؤون الخارجية نزار مدني سيمثلها في اجتماع وزراء الخارجية.

حتى لو لم تؤد القمة الى موقف جذري الا انها ستتيح لاردوغان تحسين صورته كمدافع عن المسلمين في العالم من الفلسطينيين وصولا الى الروهينغا، الاقلية المسلمة في بورما.

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...





كتبه في يوم 13 ديسمبر 2017. تحت تصنيف الأخبار, الأخبار العربية.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

قرار جمهوري بإعفاء وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم أحمد غندور من منصبه

الخرطوم – أصدر المشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية مساء اليوم قرارا جمهوريا أعفى بموجبه بروفيسور إبراهيم أحمد غندور…

19 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

غندور أمام البرلمان: جاهزون لما تختارونه بشأن حلايب

الخرطوم – أكد البروفيسور إبراهيم غندور وزير الخارجية جاهزيتهم لتنفيذ ما يختاره المجلس الوطني بشأن قضية حلايب . وطمأن المجلس…

18 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

التاجرة السودانية غُدر بها في محل “صاغة ذهب” وقطعت لأشلاء في داخل سرداب المحل

القاهرة – كانت عقارب الساعة تشير إلى الرابعة والنصف صباحا، وصل الجوهرجي المنسوب إليه تهمة القتل العمد المقترنة بالسرقة، لتاجرة…

13 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

السودان يحمّل مصر مسؤولية فشل مفاوضات سد النهضة

الخرطوم – كشف وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور حقيقة الخلافات التي أدت إلى فشل مفاوضات سد النهضة الأخيرة التي عقدت…

13 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

مسار يشن هجوماً لاذعاً على الطاقم الإقتصادي الحكومي ويصفه بالفاشل

الخرطوم – شن رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان عبد الله علي مسار هجوماً لاذعاً على الطاقم الإقتصادي الحكومي ووصفه بالفاشل وأعلن…

11 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

محافظ بنك السودان المركزي، حازم: إجراءات السيولة الأخيرة مؤقتة

الخرطوم – أعلن محافظ بنك السودان المركزي، حازم عبدالقادر، فتح باب استيراد المواد البترولية للقطاع الخاص، إلى جانب وزارة النفط.…

11 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بحث في الإرشيف

ابحث حسب التاريخ
ابحث حسب التصنيف
ابحث في قووقل
تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل