بوتين يؤكد أنه الأوفر حظاً بالفوز في الإنتخابات القادمة و المعارضة ضعيفة

14 ديسمبر 2017 | صحيفة السودان

موسكو – نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس قبل ثلاثة اشهر من الانتخابات الرئاسية ان يكون راغبا في استبعاد أي معارضة في البلاد، وذلك خلال افتتاح مؤتمره الصحافي السنوي ودافع في الوقت نفسه عن مصالح روسيا امام الاتهامات بالتدخل في الانتخابات الاميركية او تعاطي رياضييها المنشطات.

وبعد اسبوع على اعلان ترشحه رسميا لولاية رابعة تبقيه في السلطة الى 2024 في حال فوزه بها، شدد بوتين على ان اولويته هي رفع مستوى معيشة الروس الذين تضرروا من جراء الازمة الاقتصادية ونفى ان يكون يسعى لاسكات الاصوات المعارضة.

وردا على سؤال حول عدم وجود معارضة قوية، قال الرئيس الروسي الذي يحكم البلاد منذ 18 عاما “الامر لا يعود لي، لكي أشكل منافسين” وذلك بحضور اكثر من 1600 صحافي تداول امامهم المسائل المحلية والدولية.

واضاف “اعتقد ان النظام السياسي كما الاقتصادي يجب ان يكون تنافسيا وارغب في العمل على تشجيع ذلك” قبل ان ينسب ضعف معارضيه الى نجاح سياسته الاقتصادية وضرورة ان يقدم منافسوه اقتراحات “فعلية”.

وبوتين الذي وصل الى السلطة عام 2000 في بلد كانت سلطته غير مستقرة ويعاني من اقتصاد متداع، يشيد به عدد من مواطنيه لكونه الرجل الذي حمل الاستقرار والازدهار مجددا الى البلاد بفضل عائدات النفط بشكل خاص الى جانب عودة روسيا الى الساحة الدولية.

وروسيا معزولة من الغربيين اكثر من اي وقت مضى منذ الحرب الباردة بسبب دعمها نظام الرئيس السوري بشار الاسد وضمها شبه جزيرة القرم الاوكرانية ودعمها الانفصاليين الموالية لروسيا في شرق اوكرانيا.

واكد ان ضعف المعارضة الروسية الليبرالية ناجم عن عدم وجود رغبة لدى الروس للقيام “بانقلاب” مثلما حدث في اوكرانيا حيث ادت تحرك حركة “الميدان” الى اسقاط الرئيس الموالي لروسيا في 2014.

وبعدما واجه اتهامات بانه اراد تشجيع انتخاب دونالد ترامب رئيسا، نفى الرئيس الروسي مرة جديدة حصول اي تدخل في الانتخابات الاميركية.

وقال “تمت فبركة كل هذه الامور من قبل أشخاص يعارضون ترامب لتقويض شرعية عمله” مضيفا ان ممثلين عن الحكومة الروسية التقوا مع فريق ترامب الانتخابي لكن هذه تعتبر ممارسة دبلوماسية معتادة.

وعبر بوتين عن أمله في ان تتحسن العلاقات بين البلدين لكنه اشار الى ان ذلك لن يكون ممكنا في الاجواء السياسية الاميركية الحالية.

وردا على سؤال حول تقييمه أداء ترامب كرئيس، قال بوتين ان هذا الامر يعود الى الناخبين الاميركيين. وأوضح “لقد رأينا بعض الانجازات المهمة في الفترة القصيرة التي أمضاها” في السلطة، مشيرا الى ثقة الاسواق والمستهلكين بشكل خاص.

وتستضيف روسيا كأس العام لكرة القدم في حزيران/يونيو وتموز/يوليو المقبلين وتواجه حاليا فضيحة منشطات ادت الى استبعاد رياضييها عن الالعاب الاولمبية الشتوية لعام 2018. ولا يمكن للرياضيين الروس ان يشاركوا الا تحت راية العلم الاولمبي.

وبعد ان اقر بان روسيا “مذنبة” جزئيا، اكد بوتين ان موسكو ستدافع عن رياضييها امام المحاكم واعتبر ان الاميركيين “يتلاعبون” بغريغوري رودتشنكوف مصدر فضيحة المنشطات مشيرا الى انه “يعمل لصالح اجهزة الاستخبارات الاميركية”.

وقال “من الواضح ان هذه الفضيحة ضخمت بما له علاقة بالبرنامج السياسي الروسي” في اشارة واضحة الى الانتخابات الرئاسية.

– دعم كبير-

يبدو بوتين المرشح الاوفر حظا في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في 18 آذار/مارس وقال انه سيخوضها “كمرشح مستقل” وليس مدعوما من حزب روسيا الموحدة الموالي للكرملين مؤكدا انه يعتمد على “دعم كبير من المواطنين”.

واشار آخر استطلاع للرأي لمركز ليفادا المستقل ان الرئيس يأتي في الطليعة من الآن بحصوله على تأييد 75 بالمئة من الناخبين، متقدما بفارق كبير على الشيوعي غينادي زيوغانوف والقومي فلاديمير جيرينوفسكي اللذين يتحفظان على انتقاد الكرملين علنا.

والرجل الذي بدا المعارض الاول لبوتين، الليبرالي اليكسي نافالني لن يتمكن من الترشح بسبب ملاحقات قضائية ضده، يؤكد انها سياسية.

يرشح المعسكر الليبرالي نجمة التلفزيون كسينيا سوبتشاك لكن استطلاعات الرأي تشير الى انها لن تحصل على اكثر من واحد بالمئة من الاصوات. وقد استفادت من عملها كصحافية في قناة “دويد” المعارضة للحصول على اعتماد للمؤتمر الصحافي الخميس.

والتحدي الرئيسي الذي سيواجهه بوتين هو اقناع الروس بالتصويت في هذه الانتخابات التي تبدو نتائجها محسومة. وقد اكد 28 بالمئة فقط من الناخبين انهم “متأكدون” من انهم سيدلون بأصواتهم في آذار/مارس، حسب استطلاع مركز ليفادا.

تخرج روسيا من انكماش اقتصادي استمر سنتين ونجم عن تراجع اسعار النفط والعقوبات الغربية. وقد ادى الى تراجع كبير في القدرة الشرائية للروس على الرغم من الوعود الاجتماعية في 2012.

وشدد بوتين مرة جديدة على ان البلاد “تجاوزت” الصدمات فيما استؤنف النمو في العام 2017. لكن الانتعاش بدأ يواجه صعوبات وعلى المدى الطويل هناك مخاوف من ان يؤدي الوضع الديموغرافي الى تفاقم هذا التوجه.

أ ف ب

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...





كتبه في يوم 14 ديسمبر 2017. تحت تصنيف الأخبار, الأخبار العالمية.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

قرار جمهوري بإعفاء وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم أحمد غندور من منصبه

الخرطوم – أصدر المشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية مساء اليوم قرارا جمهوريا أعفى بموجبه بروفيسور إبراهيم أحمد غندور…

19 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

غندور أمام البرلمان: جاهزون لما تختارونه بشأن حلايب

الخرطوم – أكد البروفيسور إبراهيم غندور وزير الخارجية جاهزيتهم لتنفيذ ما يختاره المجلس الوطني بشأن قضية حلايب . وطمأن المجلس…

18 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

التاجرة السودانية غُدر بها في محل “صاغة ذهب” وقطعت لأشلاء في داخل سرداب المحل

القاهرة – كانت عقارب الساعة تشير إلى الرابعة والنصف صباحا، وصل الجوهرجي المنسوب إليه تهمة القتل العمد المقترنة بالسرقة، لتاجرة…

13 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

السودان يحمّل مصر مسؤولية فشل مفاوضات سد النهضة

الخرطوم – كشف وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور حقيقة الخلافات التي أدت إلى فشل مفاوضات سد النهضة الأخيرة التي عقدت…

13 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

مسار يشن هجوماً لاذعاً على الطاقم الإقتصادي الحكومي ويصفه بالفاشل

الخرطوم – شن رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان عبد الله علي مسار هجوماً لاذعاً على الطاقم الإقتصادي الحكومي ووصفه بالفاشل وأعلن…

11 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

محافظ بنك السودان المركزي، حازم: إجراءات السيولة الأخيرة مؤقتة

الخرطوم – أعلن محافظ بنك السودان المركزي، حازم عبدالقادر، فتح باب استيراد المواد البترولية للقطاع الخاص، إلى جانب وزارة النفط.…

11 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بحث في الإرشيف

ابحث حسب التاريخ
ابحث حسب التصنيف
ابحث في قووقل
تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل