الإمارات تبعد عائلات سورية إلى السودان

20 يناير 2018 | صحيفة السودان

حصلت الوطن على شهادات عديدة من عائلات سورية، تعرضت لمعاملة سيئة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة.
وكشفت الشهادات عن ترحيل عائلات من أبناء الجالية السورية الذين فروا من الحرب الدائرة في بلادهم طمعاً بحياة آمنة، وتفيد شهادات عدد ممن أبعدوا عن الإمارات أنهم تعرضوا للسجن دون أي تهمة توجه إليهم كما أبعدوا وعائلاتهم عن الإمارات دون إلغاء وثائق الإقامة، الأمر الذي يدل على عدم قانونية الإجراءات.
وتشير المعلومات الواردة من الإمارات إلى أن سلطة استحدثت جديداً يعتقد أن اسمها «Q9» تحت إدارة أبو ظبي المباشرة هي المسؤولة عن ترحيل العائلات، حيث يتم استدعاؤهم عن طريق الاتصال بالهاتف ومن ثم احتجازهم وإبعادهم عن البلاد دون أسباب واضحة، أو منحهم فرصة لبيع ممتلكاتهم من سيارات وأثاث منزلي أو سحب أرصدتهم من البنوك أو إخلاء مسؤوليتهم من ديون أو تحصيلها أو إنهاء وضع مؤسساتهم وشركاتهم في تلك البلاد.
ووفقاً لشهادات معظم المرّحلين إلى أحد البلدان العربية أنهم اجبروا على مغادرة البلاد خلال 24 ساعة من ورود الاتصال وهناك من تم احتجازه في السجن وترحيله وهناك من لم يمنح فرصة أبدا ورحل مع عائلته دون النظر إلى أي من الأوضاع التي من المفترض الأخذ بها مثل ارتباط الأطفال بالمدارس أو حق تلك العائلات بالدفاع عن نفسها أو حتى معرفة سبب إبعادها.
وذكر بعض ممن أجبروا على مغادرة الإمارات قسراً أنه تم احتجازه في مكان مجهول سمع بعض أحاديث للمحتجّزين به ففهم أنها سلطة جديدة تدعى «Q9» ويعتقد أنها تتبع لجهاز أمن الدولة وتدار من أبو ظبي وفقاً لشهادته، وأضافوا لم توجه إلينا اتهامات محددة إنما تم سؤالنا عن أوضاعنا الاجتماعية ومعارفنا وأقاربنا في الإمارات ثم تم احتجازنا نحو 3 أشهر حتى جاؤوا فأخذونا إلى الطائرة مباشرة، مؤكدا على أن وثائق الإقامة الخاصة به سارية المفعول هو ومعظم الذين أجبروا على مغادرة البلاد، وقالوا «في بداية الأمر بدأنا نتساءل عن أسباب الاعتقالات والترحيل القسري، ومن ثم عرفنا أن هذا توجه الدولة وليس لنا أو لماضينا علاقة به، فقط التهمة أننا غير مرغوب بنا في الإمارات».
وتساءلوا كيف يشعر من طلب منه مغادرة بلدا اعتقد أنه بأمان فيه مع التخلي عن ممتلكاته وكل ما أسسه في هذا البلد فجأة ودون سابق إنذار. وبلا خطأ ارتكبه ليدفع ثمنه؟.
وأكدت شهادات المبعدين على أن هذا حال العائلات السورية التي هربت من براثن الموت في سوريا إلى ما اعتقدوا أنه بر الأمان فعاشوا وأسسوا إلى حين ورود اتصال من «Q9»، مشيرين إلى ترحيل 12 عائلة جديدة قسرا من الإمارات إلى السودان ودون تهم أو سبب واضح، ومنذ حوالي شهر على الأقل رحلت الإمارات نحو 62 عائلة لنفس الأسباب دون منحهم فرصة لبيع ممتلكاتهم على الأقل، لأنه وفقاً لروايات بعض المرحّلين أن لديهم ممتلكات بدءا من أثاث المنزل إلى السيارات وهناك من لديهم شركات واستثمارات في مختلف أنحاء الإمارات. وأكثر من ذلك فهناك من أخضع للسجن والتحقيق على مدار 3 أشهر في سجون الإمارات وفي النهاية أخذ على الطيارة حيث سيغادر البلد دون أن يرى أسرته المقيمة والتي لا تعلم عنه شيئا إلى أن يصل إلى البلد الذي رحل إليه.

الوطن

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...





كتبه في يوم 20 يناير 2018. تحت تصنيف الأخبار, الأخبار العربية.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

البنك الدولي سيقدم مساعدات فنية للسودان لمواجهة التحديات الاقتصادية

الخرطوم – أعلن البنك الدولي (الأحد) أنه بصدد تقديم مساعدات فنية للسودان لمواجهة التحديات الاقتصادية. وأجرى وفد من البنك الدولي…

21 مايو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

السعودية تكشف لأول مرة عن مشكلة مع قوات السودان في اليمن

الرياض – كشف الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز، قائد القوات المشتركة السعودية، للمرة الأولى عن مشكلة تتعلق…

20 مايو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الأحد 20 مايو 2018

اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الخميس 10 مايو 2018. الأسعار في السوق الموازي ( السوق الحرة…

20 مايو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بين معتمد بحري والوجود السوري!

الخرطوم – عجبت لمعتمد بحري الذي قال إنه وجه بإجراء دراسة وحصر للسكان السوريين الذين يقطنون منطقة كافوري وإنه وجه…

20 مايو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

البرلمان يستمع لوزير الدفاع حول أحداث جبل مرة

الخرطوم – يستمع المجلس الوطني – في جلسته ليوم بعد غد الاثنين – لوزير الدفاع في مسألة مستعجلة حول أحداث…

20 مايو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

مفارقات التصنيفات: السودان ضمن الدول الست الأغنى في إفريقيا

الخرطوم – جاءت 4 دول عربية، بين الدول الـ6 الأوائل، في تصنيف البنك الإفريقي للتنمية، بالنسبة لإجمالي الناتج المحلي. وأشارت…

20 مايو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بحث في الإرشيف

ابحث حسب التاريخ
ابحث حسب التصنيف
ابحث في قووقل
تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل