اختراق سوداني إثيوبي في مباحثات سد النهضة يقود مصر لسحب مقترح البنك الدولي

29 يناير 2018 | صحيفة السودان

أديس أبابا – نجحت الدبلوماسية السودانية والإثيوبية في أحداث اختراق كبير في مفاوضات سد النهضة وذلك بقبول مصر أبعاد مقترح إشراك البنك الدولي كوسيط في المفاوضات الجارية وهو الأمر الذي رفضته إثيوبيا على لسان رئيس وزرائها هايلي مارام ديسالين ولم يصدر من السودان رد على المقترح المصري ويقول خبراء أن ذلك يعود إلى الألية التي طرح بها المقترح خارج اللجان الفنية المتفق عليها.

كما أن مصر سبق وأن طلبت من إثيوبيا إقصاء السودان من مباحثات سد النهضة وهو الأمر الذي رفضه السودان جملة وتفصيلاً ورأى أنه يخل بما سبق الإتفاق عليه وفق إتفاقية إعلان المبادئ بالخرطوم بين رؤساء الدول الثلاث السودان وإثيوبيا ومصر.

فقد أكد رؤساء السودان وأثيوبيا ومصر حرصهم علي إستدامة علاقات طيبة بين حكومات الدول الثلاثة والعمل والتنسيق المشترك من أجل المصلحة المشتركة لشعوب بلادهم .

جاء ذلك عقب جلسة المباحثات التى التأمت اليوم بين الرئيس المشير عمر البشير ورئيس الوزراء الاثيوبي هايلي ديسالين والمصري عبدالفتاح السيسي بفندق راديسون بلو بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا على هامش القمة الافريقية لبحث أزمة سد النهضة .

ورفع رؤساء كل من السودان وأثيوبيا ومصر أيديهم وقد تشابكت ليرسلوا بذلك إشارة بأنهم بصدد إنهاء حالة التوتر التى سادت لفترة طويلة عقب الاجتماع الذي عقدوه في الخرطوم والذي توصلوا فيه الي إتفاق تفاهم حول سد النهضة .

ووصف وزير الخارجية إبراهيم غندور الإجتماع بأنه كان أخويا وإيجابيا .

وسبق هذه القمة عقد لقاء بين الرئيس البشير والرئيس المصري السيسي ولقاء آخر بين الرئيس البشير ورئيس الوزراء الاثيوبي ديسالين .

وكانت الدول الثلاث قد وقعت على اتفاقية إعلان المبادئ الخاصة بمعالجة سد النهضة في الخرطوم التي تقول أحد بنودها أن في حالة الخلاف يرجع للجنة الرئاسية لبحث الأمر. وتنصب الخلافات في مطالب السودان باعتماد اتفاقية 1959 لتقاسم مياه النيل بين السودان ومصر كمرجعية في حين ترفض مصر ذلك وتريد بديلاً عنه التحدث عن الإحتياجات والإستخدامات الراهنة ما يعني ذلك أن يفقد السودان حوالي 6 مليار متر مكعب من مياه النيل لا يستغلها حالياً كما يفقد حقوقه من فائض المياه عن 74 مليار متر مكعب بعد البخر وهذا الفائض يقسّم بالتساوي بين السودان ومصر وفق اتفاقية 1959.

ويؤكد السودان أنه ليس طرفاً محايداً أو وسيطاً بل طرف أصيل في مفاوضات سد النهضة لضمان مصالحه الوطنية والسيادية ورفاهية شعبه مع عدم الإضرار بمصالح الدولتين الإخرتين على طاولة المفاوضات.

من جانبه يرى السودان فؤاد عديدة في سد النهضة فبالإضافة للكهرباء التي سيتحصل عليها من إثيوبيا بسعر التكلفة ينظر السودان لسد النهضة كما ينظر المصريون للسد العالي من حيث تنظيم مياه النيل الأزرق ما يؤدي لاستغلال الأراضي الزراعية على ضفتي النهر طوال السنة ويؤهل المزارعين لزراعة أكثر من موسم دون خوف من الفيضانات الموسمية.

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (1 تصويت, المتوسط: 5.00 من 5)
Loading...





كتبه في يوم 29 يناير 2018. تحت تصنيف الأخبار, الأخبار العالمية, الأخبار المحلية, منوّعات.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

وحدة السدود: تنفيذ 12 سدا العام المقبل

الخرطوم – أوضح المهندس موسي عمر ابو القاسم وزير الدولة المدير العام لوحدة تنفيذ السدود أن أولويات العمل وفق الخطة…

4 نوفمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

السودان يوافق على وساطة سلفاكير للسلام بالمنطقتين

الخرطوم – وافقت حكومة السودان على وساطة رئيس حكومة دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، للدفع بعملية السلام في المنطقتين، جنوب…

4 نوفمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

وزارة المالية تؤكد زيادة دعم الخبز بـ40% لخفض أسعاره

الخرطوم – كشف وزير الدولة بوزارة المالية، الدكتور مسلم الأمير، أن حكومة بلاده أقرت حزمة من الإجراءات، التي تهدف إلى…

4 نوفمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

اجتماع بوزارة المالية لضمان وفرة وانسياب الدقيق

الخرطوم – تم اليوم بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادى اجتماعاً مع أصحاب المطاحن بغرض ضمان وفرة دقيق الخبز وانسيابه للمخابز بالمركز…

3 نوفمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اللأحد 7 أكتوبر 2018

العملة العملة شراء بيع متوسط الدولار USD 47.5000 47.7375 47.6188 الين الياباني Japanese Yen 0.4176 0.4197 0.4186 الجنيه الاسترليني Sterling…

7 أكتوبر 2018 / التعليقات على أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني اللأحد 7 أكتوبر 2018 مغلقة / التفاصيل

مجلس الوزراء القومي يبدأ جلساته بالأبيض

الأبيض – إفتتح الأستاذ معتز موسى رئيس مجلس الوزراء الجلسة الأولي لإجتماع مجلس الوزراء القومي مؤكداً نهج الحكومة في الانتقال…

7 أكتوبر 2018 / التعليقات على مجلس الوزراء القومي يبدأ جلساته بالأبيض مغلقة / التفاصيل

تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close