الخرطوم والحركة الشعبية يعودان لطاولة التفاوض

1 فبراير 2018 | صحيفة السودان

الخرطوم – تبدأ اليوم في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا جولة جديدة من المفاوضات بين وفد من الحكومة السودانية والحركة الشعبية-قطاع الشمال بقيادة عبد العزيز الحلو، وستناقش جولة التفاوض وقف الأعمال العدائية في ولايتي النيل الأزرق (جنوب شرقي السودان) وجنوب كردفان (جنوب).

والمفاوضات متوقفة منذ أغسطس/آب 2016، حيث أرادت الحركة حلا شاملا لكل القضايا في السودان، بما فيها الحكم والحريات والدستور وغيرها، بينما تريد الخرطوم حلولا تقتصر على ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، حيث تقاتل الحركة القوات الحكومية منذ يونيو/حزيران 2011.

ويترأس وفد الحكومة السوداني حسين حمدي وبرفقته ممثلين عن الأجهزة الأمنية والعسكرية، وقد جدد حمدي أمس الأربعاء في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم حرص حكومته على التوصل لسلام شامل لتجاوز المعوقات التي اعترضت طريق السلام منذ العام 2011.

انقسامات الحركة

وأضاف رئيس الوفد السوداني أن الانقسامات داخل الحركة الشعبية كانت السبب وراء توقف مفاوضات السلام لمدة 18 شهرا، وأضاف حامد “نتمنى أن يكون الطرف الآخر (الحركة الشعبية) بنفس الرغبة والجدية في السلام، لأنه رغبة الحكومة والمواطنين والمجتمع الإقليمي والدولي”.

وشددت الخرطوم على أن الإعلان المتكرر لوقف إطلاق النار الذي أعلنه الرئيس السوداني عمر البشير لأكثر من عام ونصف “يؤكد جدية الحكومة ورغبتها في تحقيق السلام”. وكانت الحركة الشعبية-قطاع الشمال أعلنت أول أمس الثلاثاء تمديد وقف العدائيات من جانب واحد في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق لأربعة أشهر.

ويتوسط في المفاوضات بين الخرطوم والحركة الشعبية فريق مفوض من الاتحاد الأفريقي بقيادة الرئيس السابق لجنوب أفريقيا ثابو أمبيكي، وهي مفاوضات معطّلة منذ انهيار آخر جولة في أغسطس/آب 2016.

رؤية الخرطوم

وصرح بشارة جمعة أرو عضو وفد الحكومة السودانية بأن إستراتيجية الوفد هي الوصول إلى سلام بلا تكتيكات وفقا للمسودة الإطارية لخريطة الطريق في البند الأول والثاني والثالث، وصولا إلى وقف العدائيات الذي يؤدي إلى وقف شامل لإطلاق النار، وإيصال المساعدات الإنسانية قبل الانتقال إلى المسائل السياسية.

يشار إلى أن الحركة الشعبية-قطاع الشمال تشهد منذ أشهر صراعات تفاقمت في 7 يونيو/حزيران الماضي عندما عزل نائب رئيس الحركة عبد العزيز الحلو رئيسها مالك عقار بعد أن أقال الحلو في مارس/آذار الماضي الأمين العام للحركة ياسر عرمان، وهو حليف عقار.

الرسالة نت

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...





كتبه في يوم 1 فبراير 2018. تحت تصنيف الأخبار, الأخبار المحلية.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

الحكومة: ضحايا الإحتجاجات من المدنيين والنظاميين 19 من القتلى وإصابة 406

قال المتحدث باسم الحكومة السودانية، بشارة جمعة أرور، إن جملة الوفيات التي حدثت خلال الأحداث الأخيرة التي شهدتها عدة ولايات…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

الخارجية الأمريكية تنصح رعاياها بـ”إعادة النظر” في السفر إلى السودان

جددت الخارجية الأمريكية يوم الخميس دعوتها لرعاياها بإعادة النظر في السفر إلى السودان بسبب “الإرهاب والاضطرابات” التي تشهدها البلاد. وأشارت…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

البشير: القوى الكبرى تبتز الدول العربية والإسلامية سياسيا واقتصاديا

الخرطوم – أشار الرئيس السوداني عمر البشير إلى المخاطر والتهديدات التي تتعرض لها الدول العربية والإسلامية ومحاولات ابتزازها اقتصاديا وسياسيا…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

قرار بأيلولة وزارة التعاون الدولي لوزارة المالية

الخرطوم – أصدر رئيس مجلس الوزراء القومي معتز موسى قرارا بأيلولة العاملين والأصول الخاصة بوزارة التعاون الدولي السابقة الى وزارة…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

تشديدات أمنية بالخرطوم وولايات أخرى لمواجهة الاحتجاجات

شهدت العاصمة الخرطوم وولايات سودانية انتشارا أمنيا لمواجهة الاحتجاجات ضد تردي الأحوال المعيشية، سقط فيها قتلى وجرحى. بينما يجري اليوم…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

مصر والسودان يعلنان الاتفاق بشأن البحر الأحمر والالتزام باتفاقية 1959

توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري ورئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل إلى الخرطوم، اليوم الخميس، للمشاركة في الاجتماع الرباعي…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بحث في الإرشيف

ابحث حسب التاريخ
ابحث حسب التصنيف
ابحث في قووقل

تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close