خبير اقتصادي: سياسات البنك المركزي السوداني وراء أزمة الدولار

6 فبراير 2018 | صحيفة السودان

الخرطوم – قال الدكتور محمد الناير، الخبير الاقتصادي السوداني، إن التراجع الكبير للجنيه السوداني أمام الدولار سببه السياسات التي اتخذها البنك المركزي السوداني.

وأشار الناير إلى أن القفزة الكبيرة التي اتخذها البنك المركزي السوداني بشأن السعر الـتأشيري لسعر صرف الدولار في البنوك، كانت أحد أهم أسباب هذه الأزمة.

ولفت الخبير الاقتصادي، في اتصال مع “سبوتنيك”، اليوم الثلاثاء، إلى تراجع العملة السودانية أمام الدولار خلال الفترة الماضية، والذي تجاوز فيه سعر الدولار في السوق الموازية أكثر من 40 جنيها سودانيا، ثم تراجع خلال الساعات الماضية ليصل إلى ما يقارب من الـ 35 جنيها.

وتابع الناير، أن تلك القفزات غير المسبوقة للدولار أمام الجنيه يمكن إرجاعها إلى عدة أسباب، منها عدم التحسن في استقرار سعر الصرف، رغم أنه منذ انفصال جنوب السودان حدث تحسن في الموازنة العامة للدولة، لكن هذا لم ينعكس على سعر الصرف.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى قرار البنك السودان المركزي، الاثنين، بخفض سعر صرف العملة المحلية الذي تتداول به البنوك معروضها الدولاري الشحيح إلى نطاق حده الأقصى 31.5 جنيه سوداني للدولار الأمريكي.

وأوضح الناير، بأن المركزي السوداني حدد خلال الساعات الماضية السعر التأشيري في المصارف بـ 30 جنيها، والحد الأعلى 31.5 جنيه، والحد الأدنى 28.5 جنيها مقابل الدولار، وكنا نتوقع أن يقوم البنك السوداني بعملية تدريج لرفع السعر في السوق الرسمي في المصارف، وفي نفس الوقت يحاول إيجاد وفورات من النقد الأجنبي لتثبيت الأسعار في السوق الموازية، ليلتقي السعرين في نقطة محددة.

ولفت الخبير الاقتصادي إلى أن الأمر الآن يتوقف على ما إذا كان بنك السودان لديه من الوفورات والقدرات من النقد الأجنبي وفق ما تم الإعلان عنه، بأن السودان وجد تسهيلات في عملية شراء النفط مع توفر بعض الودائع، لو صحت تلك الأخبار فيمكن للبنك السوداني أن يخفض السعر إلى الحد الأعلى المعلن عنه مؤخرا، وهو 31.5 جنيها لكل دولار، وهنا يمكن أن تحدث عملية توازن بين السعرين “الرسمي والموازي”.

الخرطوم
© Sputnik. Aleksandr Grashenkov
خبير اقتصادي يفسر سبب وصول سعر الدولار إلى 41 جنيها في السودان
وبحسب الناير فإنه يشترط لحدوث ذلك أن تكون هناك استمرارية لتدفقات النقد الأجنبي بما يسمح بوجود احتياطي من النقد الأجنبي، عن طريق تحفيز المغتربين للاستثمار في بلدهم وإنشاء بورصة للذهب ومنع تهريبه وتقليل الإنفاق الحكومي، وإنشاء مفوضية مكافحة الفساد هذا على المدى القصير، أما على المدى المتوسط والطويل فإن زيادة الإنتاج هى الحل.

وأكد الخبير على أنه ما لم تتوفر النقاط السابقة من حيث توفير النقد الأجنبي، والتي تمكنه من خفض السعر في السوق الموازي، فمن المؤكد أن يشهد الدولار عملية ارتفاع جديدة في السوق الموازي، وننتظر خلال الأيام القادمة كيف ستتعامل الحكومة مع هذا التحدي الذي يواجه السودان بصورة أساسية وهو سعر الصرف، و إرتفاع حدة التضخم، والتحدي الآخر هو أن الحظر قد رفع بصورة نظرية و بقرار من الإدارة الأمريكية ولكن عمليا يحتاج إلى جهد كبير لتوجيه البنوك في دول العالم للتعامل مع البنوك السودانية حتى تنفتح التحويلات من وإلى السودان.

سبوتنك

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...





كتبه في يوم 6 فبراير 2018. تحت تصنيف الأخبار, الأخبار المحلية, الإقتصاد, مقالات.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

قرار جمهوري بإعفاء وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم أحمد غندور من منصبه

الخرطوم – أصدر المشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية مساء اليوم قرارا جمهوريا أعفى بموجبه بروفيسور إبراهيم أحمد غندور…

19 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

غندور أمام البرلمان: جاهزون لما تختارونه بشأن حلايب

الخرطوم – أكد البروفيسور إبراهيم غندور وزير الخارجية جاهزيتهم لتنفيذ ما يختاره المجلس الوطني بشأن قضية حلايب . وطمأن المجلس…

18 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

التاجرة السودانية غُدر بها في محل “صاغة ذهب” وقطعت لأشلاء في داخل سرداب المحل

القاهرة – كانت عقارب الساعة تشير إلى الرابعة والنصف صباحا، وصل الجوهرجي المنسوب إليه تهمة القتل العمد المقترنة بالسرقة، لتاجرة…

13 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

السودان يحمّل مصر مسؤولية فشل مفاوضات سد النهضة

الخرطوم – كشف وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور حقيقة الخلافات التي أدت إلى فشل مفاوضات سد النهضة الأخيرة التي عقدت…

13 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

مسار يشن هجوماً لاذعاً على الطاقم الإقتصادي الحكومي ويصفه بالفاشل

الخرطوم – شن رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان عبد الله علي مسار هجوماً لاذعاً على الطاقم الإقتصادي الحكومي ووصفه بالفاشل وأعلن…

11 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

محافظ بنك السودان المركزي، حازم: إجراءات السيولة الأخيرة مؤقتة

الخرطوم – أعلن محافظ بنك السودان المركزي، حازم عبدالقادر، فتح باب استيراد المواد البترولية للقطاع الخاص، إلى جانب وزارة النفط.…

11 أبريل 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بحث في الإرشيف

ابحث حسب التاريخ
ابحث حسب التصنيف
ابحث في قووقل
تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل