خبير اقتصادي: سياسات البنك المركزي السوداني وراء أزمة الدولار

6 فبراير 2018 | صحيفة السودان

الخرطوم – قال الدكتور محمد الناير، الخبير الاقتصادي السوداني، إن التراجع الكبير للجنيه السوداني أمام الدولار سببه السياسات التي اتخذها البنك المركزي السوداني.

وأشار الناير إلى أن القفزة الكبيرة التي اتخذها البنك المركزي السوداني بشأن السعر الـتأشيري لسعر صرف الدولار في البنوك، كانت أحد أهم أسباب هذه الأزمة.

ولفت الخبير الاقتصادي، في اتصال مع “سبوتنيك”، اليوم الثلاثاء، إلى تراجع العملة السودانية أمام الدولار خلال الفترة الماضية، والذي تجاوز فيه سعر الدولار في السوق الموازية أكثر من 40 جنيها سودانيا، ثم تراجع خلال الساعات الماضية ليصل إلى ما يقارب من الـ 35 جنيها.

وتابع الناير، أن تلك القفزات غير المسبوقة للدولار أمام الجنيه يمكن إرجاعها إلى عدة أسباب، منها عدم التحسن في استقرار سعر الصرف، رغم أنه منذ انفصال جنوب السودان حدث تحسن في الموازنة العامة للدولة، لكن هذا لم ينعكس على سعر الصرف.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى قرار البنك السودان المركزي، الاثنين، بخفض سعر صرف العملة المحلية الذي تتداول به البنوك معروضها الدولاري الشحيح إلى نطاق حده الأقصى 31.5 جنيه سوداني للدولار الأمريكي.

وأوضح الناير، بأن المركزي السوداني حدد خلال الساعات الماضية السعر التأشيري في المصارف بـ 30 جنيها، والحد الأعلى 31.5 جنيه، والحد الأدنى 28.5 جنيها مقابل الدولار، وكنا نتوقع أن يقوم البنك السوداني بعملية تدريج لرفع السعر في السوق الرسمي في المصارف، وفي نفس الوقت يحاول إيجاد وفورات من النقد الأجنبي لتثبيت الأسعار في السوق الموازية، ليلتقي السعرين في نقطة محددة.

ولفت الخبير الاقتصادي إلى أن الأمر الآن يتوقف على ما إذا كان بنك السودان لديه من الوفورات والقدرات من النقد الأجنبي وفق ما تم الإعلان عنه، بأن السودان وجد تسهيلات في عملية شراء النفط مع توفر بعض الودائع، لو صحت تلك الأخبار فيمكن للبنك السوداني أن يخفض السعر إلى الحد الأعلى المعلن عنه مؤخرا، وهو 31.5 جنيها لكل دولار، وهنا يمكن أن تحدث عملية توازن بين السعرين “الرسمي والموازي”.

الخرطوم
© Sputnik. Aleksandr Grashenkov
خبير اقتصادي يفسر سبب وصول سعر الدولار إلى 41 جنيها في السودان
وبحسب الناير فإنه يشترط لحدوث ذلك أن تكون هناك استمرارية لتدفقات النقد الأجنبي بما يسمح بوجود احتياطي من النقد الأجنبي، عن طريق تحفيز المغتربين للاستثمار في بلدهم وإنشاء بورصة للذهب ومنع تهريبه وتقليل الإنفاق الحكومي، وإنشاء مفوضية مكافحة الفساد هذا على المدى القصير، أما على المدى المتوسط والطويل فإن زيادة الإنتاج هى الحل.

وأكد الخبير على أنه ما لم تتوفر النقاط السابقة من حيث توفير النقد الأجنبي، والتي تمكنه من خفض السعر في السوق الموازي، فمن المؤكد أن يشهد الدولار عملية ارتفاع جديدة في السوق الموازي، وننتظر خلال الأيام القادمة كيف ستتعامل الحكومة مع هذا التحدي الذي يواجه السودان بصورة أساسية وهو سعر الصرف، و إرتفاع حدة التضخم، والتحدي الآخر هو أن الحظر قد رفع بصورة نظرية و بقرار من الإدارة الأمريكية ولكن عمليا يحتاج إلى جهد كبير لتوجيه البنوك في دول العالم للتعامل مع البنوك السودانية حتى تنفتح التحويلات من وإلى السودان.

سبوتنك

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...





كتبه في يوم 6 فبراير 2018. تحت تصنيف الأخبار, الأخبار المحلية, الإقتصاد, مقالات.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

الحكومة: ضحايا الإحتجاجات من المدنيين والنظاميين 19 من القتلى وإصابة 406

قال المتحدث باسم الحكومة السودانية، بشارة جمعة أرور، إن جملة الوفيات التي حدثت خلال الأحداث الأخيرة التي شهدتها عدة ولايات…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

الخارجية الأمريكية تنصح رعاياها بـ”إعادة النظر” في السفر إلى السودان

جددت الخارجية الأمريكية يوم الخميس دعوتها لرعاياها بإعادة النظر في السفر إلى السودان بسبب “الإرهاب والاضطرابات” التي تشهدها البلاد. وأشارت…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

البشير: القوى الكبرى تبتز الدول العربية والإسلامية سياسيا واقتصاديا

الخرطوم – أشار الرئيس السوداني عمر البشير إلى المخاطر والتهديدات التي تتعرض لها الدول العربية والإسلامية ومحاولات ابتزازها اقتصاديا وسياسيا…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

قرار بأيلولة وزارة التعاون الدولي لوزارة المالية

الخرطوم – أصدر رئيس مجلس الوزراء القومي معتز موسى قرارا بأيلولة العاملين والأصول الخاصة بوزارة التعاون الدولي السابقة الى وزارة…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

تشديدات أمنية بالخرطوم وولايات أخرى لمواجهة الاحتجاجات

شهدت العاصمة الخرطوم وولايات سودانية انتشارا أمنيا لمواجهة الاحتجاجات ضد تردي الأحوال المعيشية، سقط فيها قتلى وجرحى. بينما يجري اليوم…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

مصر والسودان يعلنان الاتفاق بشأن البحر الأحمر والالتزام باتفاقية 1959

توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري ورئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل إلى الخرطوم، اليوم الخميس، للمشاركة في الاجتماع الرباعي…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بحث في الإرشيف

ابحث حسب التاريخ
ابحث حسب التصنيف
ابحث في قووقل

تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close