الأمين العام للحركة الإسلامية : نسعى لإقامة الإسلام السني الوسطي المعتدل المتسامح

9 فبراير 2018 | صحيفة السودان

الجنينة – أكد الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية الشيخ/ الزبير أحمد الحسن أن الحركة تسعى لإقامة الإسلام السني الوسطي المعتدل المتسامح، مبيناً أنه بالتوبة والأوبة والعودة لله سبحانه وتعالى وتصويب الأخطاء نكون أقرب إلى الله سبحانه وتعالى وتتفتح علينا بركات الأرض والسماء ويعبر السودان الظروف الاقتصادية الحالية.
وهنأ الزبير لدى مخاطبته اليوم بالجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور الملتقى التشاوري حول الرؤيا المستقبلية للحركة لقيادات وهياكل الولاية بحضور الاستاذ/ فضل المولى الهجا، رئيس مجلس تنسيق الحركة والي الولاية، وعدد من قيادات الحركة بالمركز وولاية غرب دارفور، وجمع غفير من هياكل الحركة الإسلامية بالولاية. هنأ رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع بنجاح حملات جمع السلاح بولايات دارفور وتحقيق الأمن والسلام في ولاية غرب دارفور، مؤكدا بذل الحركة لمزيد من الجهود لمرافقة ذلك بأعمال ومشروعات الدعوة إلى الله لتعظيم حرمة الدماء لاستمرار السلام، حاثا جميع أبناء دارفور على التعافي والتسامح والتصافي والتعايش إخوانا في الوطن وربوع دارفور.
وأضاف الأمين العام للحركة الإسلامية أن الاهتمام بمعاش الناس وتخفيف أعباء المعيشة عن كاهلهم لا يتم فقط بفتح المزيد من مراكز البيع المخفض بل أيضاً بزيادة فرص العمل والإنتاج باستغلال الفرص المتاحة.
وقال الشيخ/ الزبير إن الحركة الإسلامية من الطبيعي أن تنظر في أوجه إيجابياتها وسلبياتها ومواضع نجاحها وقصورها وعيوبها ونواقصها وتنظر للمستقبل بناءا على ذلك، مشددا على عدم الالتفات أو التعاطي مع الإشاعات التي تستهدف صف الحركة وهياكلها وبنيانها.
من جانبه أكد الأستاذ/ فضل المولى الهجا والي ولاية غرب دارفور أن أجهزة الولاية التشريعية والسياسية والتنفيذية على قلب رجل واحد وترمي من قوس واحد وبنبل واحد، معبرا عن فخره بانتمائه للحركة الإسلامية، موضحا أنها تتمتع بصف متراص وأمرها شورى وقدمت نموذج في الحكم والإدارة رغم النقد وقادت المرأة والشباب والطلاب لآفاق التدين والقيم والأخلاق ولولا رباطة جأشها وقيادتها وتقديمها الشهيد تلو الشهيد لانفرط عقد السودان ولما تحقق فيه الأمن والسلام والاستقرار، مبيناً أن ولايته تنعم بالأمن والسلام والاستقرار، وأن حملات جمع السلاح بولاية غرب دارفور ساهمت في خفض نسب الجريمة بل تكاد تكون أعدمتها تماما وأن الدخول والخروج من وإلى الولاية في أي وقت أصبح متاحا بكل أمن وسلام وطمأنينة.
على صعيد متصل أوضح الأستاذ/ عبد القادرأحمد البدوي، أمين الحركة الإسلامية بولاية غرب دارفور أن الحركة قوية وقويمة ومتماسكة، مؤكداً أن جهدهم ينصب الآن في إشاعة الدعوة إلى الله في ربوع الولاية لاستصحاب العائدين من اللجوء والتمرد، مبيناً أنهم خرجوا 500 حافظ للقرآن الكريم دفعوا بهم لخلاوى همشكوريب للمزيد من التأهيل وأنهم سيفتتحون الشهر القادم ثلاثة مجمعات دعوية بالجنينة.

سونا

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...





كتبه في يوم 9 فبراير 2018. تحت تصنيف الأخبار, الأخبار المحلية.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

الخرطوم تستضيف محادثات بين سلفا كير ورياك مشار

الخرطوم – يعقد رئيس جنوب السودان سلفا كير جولة جديدة من محادثات السلام الاثنين مع خصمه رياك مشار في بعدما…

25 يونيو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

الدرديري: مباحثات مباشرة بين سلفاكير ومشار في الخرطوم يوم 25 يونيو 2018

الخرطوم – قال وزير الخارجية الدكتور ، الدرديري محمد أحمد ان قمة الإيقاد الاستثنائية حول جنوب السودان التى اختتمت اجتماعاتها…

22 يونيو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

تركيا تؤكد مواصلة توفير المواد البترولية للسودان

الخرطوم – أكد السفير التركي لدى الخرطوم، عرفان نذير أوغلو، سعي بلاده إلى مواصلة التعاون مع السودان في توفير المواد…

21 يونيو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بدء قمة إيقاد بمشاركة رئيس الجمهورية

اديس ابابا – افتتحت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا قمة الهيئة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا (إيقاد) حول تحقيق السلام…

21 يونيو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

توقيع اتفاقية إنشاء مشروع سكر السوكي

الخرطوم – تم اليوم بمجلس الوزراء التوقيع على اتفاقية مساهمة وتمويل بين شركة سكر السوكي وشركة بن سمار للتجارة والمقاولات…

21 يونيو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

الصين: جهود الحكومة السودانية أسهمت في تحسن الأوضاع في دارفور

الخرطوم – قال تشانغ ديبان ممثل الصين في مجلس الأمن ان السنوات الأخيرة شهدت تحسنا كبيرا في الوضع السياسي والأمني…

21 يونيو 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بحث في الإرشيف

ابحث حسب التاريخ
ابحث حسب التصنيف
ابحث في قووقل
تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل