السودان تنتزع من مصر الرقم القياسي في عدد الأهرامات

1 ديسمبر 2016 | صحيفة السودان

Ahramat Marawiبدأت الشمس في الغروب وألقت مسحة حمراء على الموقع فبرزت ملامح الأهرامات بعد أن كادت أحجارها الصفراء تتلاشى في رمال الصحراء التي تحتضنها.

هرم…اثنان…ثلاثة…أربعة…أكثر من مائة هرم متجاورين في شبه حلقة واسعة.

الجيزة في مصر؟ لا بل مروى في السودان، البلد الذي يضم نحو 220 هرما، أي ضعف عدد أهرامات مصر.

وإذا كان إخوتها أهرامات الجيزة المصرية الثلاثة الشهيرة تجذب ملايين الزوار المحليين والأجانب سنويا، فالأهرام المئتان السودانية يزورها بالكاد عشرات السودانيين وحفنة من الأجانب العارفين بوجود هذا الكنز المكنون.

عند سفح أهرامات السودان، لا يزعجك بائع تذكارات لحوح، أو جمال أو خيال يعرض على الزائر الركوب، فليس هناك زوار.

وهذا هو سحرها.

هدوء وسكينة لا يقطعهما سوى صوت الريح التي تغرف من رمال الأرض لتنثرها على الآثار مهددة إياها بالتأكل.

لا يزاحم الزائر سوى سحلية استوطنت أحد الأحجار العتيقة تستمد منها دفء شمس تتخللها من ألاف السنين.

أربع ساعات استغرقتهم السيارة الرباعية الدفع لتقطع 200 كيلومترا هي المسافة بين الخرطوم ومروى في الشمال.

بعد 150 كيلومترا تركت السيارة الطريق المعبد لترتجف عجلاتها على الحصى الصغير لدرب ترابي فرعي يقود إلى سفح جبل بركل.

ولكن قبل الأهرامات، تتوجب زيارة موقع نقعة الأثري حيث معبد أبادماك، الإله الأسد.

على جدرانه الخارجية التي ترتفع بطول 5 أمتار نقوش رائعة تمثل الملك “نتك أماني” والملكة” آماني تيري” .

وإن كانت النقوش في خطوطها تشبه النقوش الفرعونية إلا أنها لا تخالفها في الجوهر.

فإذا كان الفنان المصري القديم قد جنح إلى المثالية في تصوير الأشخاص مهما بعدت حقيقتهم عن الكمال، فنظيره السوداني اختار أن يخرج فنا جميلا من الواقع بكل عيوبه.

فالملكة لا تظهر منمقة رشيقة كمثيلاتها الفراعنة بل بأظافر طويلة غير مقلمة وبجسد ضخم يزداد امتلاء في جزئه السفلي إلى حد كاريكاتوري.

مروى كانت آخر عاصمة لمملكة كوش، أو النوبة. مملكة تمركزت على روافد النيل الأبيض والنيل الأزرق وبحيرة عطبرة.

وكانت كوش من أوائل الحضارات التي ظهرت في وادي النيل وسيطرت عليها مصر في البداية، حتى استقل النوبيون ووصلوا إلى أوج قوتهم، فانقلبت الآية واحتلوا مصر في القرن الثامن قبل الميلاد.

سيطر النوبيون على مجمل وادي النيل لمدة قرن من الزمان قبل أن يهزموا ويضطروا إلى التراجع إلى ما يعرف حاليا بالسودان.

وكانت الأسرة المروية هي آخر أسرة في سلالة ما عرف باسم “الفراعنة السود” الذين حكموا كوش لأكثر من ألف عام حتى زوال مملكتهم في عام 350 بعد الميلاد.

وفي مروى ثلاث مقابر كبيرة تضم أكثر من 100 هرم.

أهرامات السودان أصغر حجما من مثيلاتها المصرية فأكبرها طوله 30 مترا مقارنة ب 146 مترا للهرم الأكبر بالجيزة.

أما أضلع أهرامات مروى فهي شديدة الانحدار، ومنها ما يقارب 70 درجة. “إنها نسخة رشيقة من أهرامات مصر”، كما يصفها فضل مرشدنا إلى المكان.

يتابع فضل مؤكدا “أن أول هرم في مروى بني بعد نحو 800 عام من بناء آخر هرم مصري، وأهراماتنا مشيدة بكتل ضخمة من الحجر الرملي”.

يتمنى المرشد أن “يأتي اليوم الذي تفوق فيه أهرامات السودان شهرة أخواتها المصرية”. “عندها سنتوقف عن مقارنتها بأهرامات مصر لتقريبها إلى ذهن الناس”، حسب فضل.

Ahramat Sudan

نسير حتى هرم تم ترميمه ليعطي الزائرين فكرة عما كان عليه الشكل الأساسي قبل نحر الزمان والإنسان.

هذا الهرم كان مخصص لملكة. في أسفله غرفة دفن وعلى جانبه كنيس جنائزي كان مكرس للصلاة ولتقديم القرابين. وعلى جانب من جدران الكنيس صورت الملكة بملامحها الإفريقية وهي حية، وعلى الحائط المقابل نراها وهي في الحياة الأخرى.

عالم المعادن الفرنسي فريديريك كايوه كان أول من لفت الانتباه لأهرامات السودان في عام 1821 فحفر اسمه على أحجارها، ثم تلاه السياسي البريطاني آرثر هولرويد في القرن التاسع عشر الذي اولاها اهتماما كبيرا.

الغالبية العظمى من أهرامات مروى مقطوعة الرأس وكأن آلة مرت عليها ودمرت قمتها.

“هذا من فعل مغامر إيطالي يدعى جيوزيبي فيرليني. فقد زار المنطقة عام 1834 حاملا تصريحا بالتنقيب، ولكنه كان في الحقيقة يبحث عن كنز، فلجأ إلى تدمير قمم الأهرامات ظنا منه أنها تحتوي على ذهب ومجوهرات”، كما يشرح فضل.

ويستطرد “لكنه لم يجد شيئا ولم ينل سوى شهرة بائسة هي أن يلعنه كل من يزور المكان”.

“من حسن حظه أن الزوار ليسوا كثيرين بعد، فلو كان فعل الشيء نفسه بأهرامات مصر لكانت مليارات اللعنات قد انصبت عليه على مر العصور”.

سكاي نيوز
لمياء راضي

laylatomry_120x240

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...
520 views




التعليق مغلق

الأخبار المحلية

أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم السبت 20 مايو 2017

الخرطوم – أبرزت صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم السبت العناوين التالية:- الأهرام اليوم:- * إثيوبيا تدعم أحقية السودان في ”…

20 مايو 2017 / التعليقات على أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم السبت 20 مايو 2017 مغلقة / التفاصيل

البشير يعتذر عن حضور قمة ترامب تفاديا لإحراج السعودية

الخرطوم – أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، الجمعة، أنه لن يحضر القمة العربية الإسلامية الأميركية التي ستعقد في الرياض غدا…

19 مايو 2017 / التعليقات على البشير يعتذر عن حضور قمة ترامب تفاديا لإحراج السعودية مغلقة / التفاصيل

إجراء مشاورات غير رسمية في برلين بين الحكومة و حركتي العدل و المساواة السودانية و تحرير السودان بقيادة مناوي

الخرطوم – التقى وفد من حكومة السودان بقيادة د.أمين حسن عمر ممثل رئيس الجمهورية للمفاوضات والتواصل الدبلوماسى بشأن دارفور بوفد…

19 مايو 2017 / التعليقات على إجراء مشاورات غير رسمية في برلين بين الحكومة و حركتي العدل و المساواة السودانية و تحرير السودان بقيادة مناوي مغلقة / التفاصيل

أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الجمعة 19إبريل 2017

الخرطوم – فيما يلي أبرز عناوين الصحف الصادرة في الخرطوم اليوم الجمعة :- الرأي العام – البشير يتلقى دعوة من…

19 مايو 2017 / التعليقات على أبرز عناوين صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الجمعة 19إبريل 2017 مغلقة / التفاصيل

البشير يعتذر عن المشاركة في القمة العربية الإسلامية الأمريكية لأسباب خاصة

الخرطوم – قدم السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير اعتذاره لشقيقه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد…

19 مايو 2017 / التعليقات على البشير يعتذر عن المشاركة في القمة العربية الإسلامية الأمريكية لأسباب خاصة مغلقة / التفاصيل

إثيوبيا: حلايب وشلاتين سودانيتان وعلى مصر الإعتراف بذلك قبل أن تكون منطقة تكامل

في ظل احتلال مصر “حلايب وشلاتين” وإسفاف الإعلام المصري تجاه السودان وحضارته وإرثه التاريخي أعلن الجانب الإثيوبي دعمه الكامل للسودان…

18 مايو 2017 / التعليقات على إثيوبيا: حلايب وشلاتين سودانيتان وعلى مصر الإعتراف بذلك قبل أن تكون منطقة تكامل مغلقة / التفاصيل

بحث في الإرشيف

ابحث حسب التاريخ
ابحث حسب التصنيف
ابحث في قووقل



تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل