السودان ـ إضراب عام وسط مطالب بتنحي الرئيس

25 ديسمبر 2018 | صحيفة السودان

بدأ في السودان إضراب عام في إطار موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ رفعت الحكومة أسعار الخبز وأعقبها تحرّك احتجاجي تخلّلته صدامات دامية ومطالب بتنحي الرئيس عمر البشير عن السلطة. فهل تتمكن السلطة من احتواء الوضع هذه المرة؟

لبّت (الأثنين 24 كانون الثاني/ ديسمبر 2018) قطاعات مختلفة الدعوة إلى الإضراب التي أطلقها الأحد “تجمّع المهنيين السودانيين”، وانضم الأطباء إلى الاضراب صباح اليوم حسب وكالة الأنباء الفرنسية، في حين كانت التظاهرات لا تزال مستمرة حتى وقت متأخر من ليل الأحد في مدن عدّة، ولا سيّما أم درمان، المدينة التوأم للعاصمة الخرطوم.

وتصاعدات دعوات قوى المعارضة الأثنين إلى مسيرة تنطلق الثلاثاء وتستهدف القصر الرئاسي للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير عن السلطة المتربع علىهرمها منذ وقت طويل، عن السلطة. وفي بيان أصدره الإثنين قال التجمّع إنّه قرّر تسيير تظاهرة الثلاثاء إلى القصر الجمهوري “لتسليم مذكرة لرئاسة الجمهورية تطالب بتنحّي الرئيس فوراً عن السلطة استجابة لرغبة الشعب السوداني وحقناً للدماء”.

وأضاف البيان أنّ التجمّع يقترح إذا ما وافق البشير على التنحّي أن “تتشكّل حكومة انتقالية ذات كفاءات وبمهام محدّدة ذات صبغة توافقية بين أطياف المجتمع السوداني”.

ورأى محلّلون بناء على هذه التطوّرات أنّ الأوضاع مفتوحة على كل الاحتمالات، معتبرين أنّه إذا كان المحرّك الأساسي للاحتجاجات هو الوضع الاقتصادي فإنّه في النهاية مرتبط بسياسات الحكومة.

ارتفاع أسعار الخبز اشعل شرارة الاحتجاجات

وقال عبد اللطيف البوني عميد كليّة الاقتصاد في الجامعة الوطنية لوكالة فرانس برس إنّ “السبب الأساسي للاحتجاجات اقتصادي ومرتبط بغلاء الأسعار، إلاّ أنّ الأزمة الاقتصادية جذرها سياسي ومتمثّل في فشل السياسات الحكومية وارتكابها أخطاء وسوء إدارة”.

لكنّ المتحدّث باسم حزب المؤتمر الوطني (الحزب الحاكم) ابراهيم الصديق اعتبر أنّ اسباب الاحتجاجات اقتصادية لكنّ “البعض” استخدمها خدمة “لأجندات سياسية”.

وقال “هناك سببان للأحداث أحدهما الضائقة الاقتصادية وهذا مفهوم الاحتجاج ضدّه والحكومة معترفة به والناس خرجت بسبب شحّ الخبز والوقود والسيولة النقدية وهذا من حقّها”.

وأضاف “أمّا السبب الثاني فهو أجندات سياسية بعضها داخلي لأحزاب يسارية تريد خلخلة بنية الدولة وبعضها أجندة خارجية مرتبطة بالمجموعة التي أُعلن أنّها ضبطت وتنتمي لحركة عبد الواحد نور المتمردة وجاءت من اسرائيل وهي من تسببت في حرق المؤسسات”.

م.م/ ع.ج.م (أ ف ب)

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...





كتبه في يوم 25 ديسمبر 2018. تحت تصنيف الأخبار, الأخبار المحلية.

تعليق على النص

الأخبار المحلية

الحكومة: ضحايا الإحتجاجات من المدنيين والنظاميين 19 من القتلى وإصابة 406

قال المتحدث باسم الحكومة السودانية، بشارة جمعة أرور، إن جملة الوفيات التي حدثت خلال الأحداث الأخيرة التي شهدتها عدة ولايات…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

الخارجية الأمريكية تنصح رعاياها بـ”إعادة النظر” في السفر إلى السودان

جددت الخارجية الأمريكية يوم الخميس دعوتها لرعاياها بإعادة النظر في السفر إلى السودان بسبب “الإرهاب والاضطرابات” التي تشهدها البلاد. وأشارت…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

البشير: القوى الكبرى تبتز الدول العربية والإسلامية سياسيا واقتصاديا

الخرطوم – أشار الرئيس السوداني عمر البشير إلى المخاطر والتهديدات التي تتعرض لها الدول العربية والإسلامية ومحاولات ابتزازها اقتصاديا وسياسيا…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

قرار بأيلولة وزارة التعاون الدولي لوزارة المالية

الخرطوم – أصدر رئيس مجلس الوزراء القومي معتز موسى قرارا بأيلولة العاملين والأصول الخاصة بوزارة التعاون الدولي السابقة الى وزارة…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

تشديدات أمنية بالخرطوم وولايات أخرى لمواجهة الاحتجاجات

شهدت العاصمة الخرطوم وولايات سودانية انتشارا أمنيا لمواجهة الاحتجاجات ضد تردي الأحوال المعيشية، سقط فيها قتلى وجرحى. بينما يجري اليوم…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

مصر والسودان يعلنان الاتفاق بشأن البحر الأحمر والالتزام باتفاقية 1959

توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري ورئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل إلى الخرطوم، اليوم الخميس، للمشاركة في الاجتماع الرباعي…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بحث في الإرشيف

ابحث حسب التاريخ
ابحث حسب التصنيف
ابحث في قووقل

تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close