وثيقة سعودية تحذر من ظاهرة الإيمو والبويات

14 أبريل 2012 | صحيفة السودان

الجزيرة نت – – حذرت وثيقة حكومية سعودية من انتشار ظاهرتي “الإيمو” و”البويات” في أوساط طلاب التعليم العام والجامعي في المملكة، وطالبت نحو عشرين جهة حكومية ذات علاقة بمتابعة الظاهرتين وتطبيق نظام رادع بحقهم.

والإيمو (emo) مصطلح يطلق على الشاب أو الفتاة ذات الشخصية المتمردة والنفسية الحساسة، وغالباً ما يبدو صاحبها حزيناً متشائماً كئيباً وصامتاً وخجولاً، وبحسب الوثيقة فإن لدى بعض من ينتمون لهذه الفئة ميولا انتحارية، ومنهم من يشقّ رسغه حتى ولو لم تكن له نية الانتحار.

وتناولت الوثيقة، التي أعدتها جهة مختصة بوزارة الداخلية وحصلت الجزيرة نت على نسخة منها، تفاصيل وسلوكيات الأشخاص المنتمين للظاهرتين، حيث أعطت أوصافا لمنتحلي شخصية “الإيمو” بأنهم يرتدون ملابس فاقعة اللون أو قاتمة السواد، ويتركون شعر الرأس منسدلاً من الأمام ليغطي العين اليسرى، سواء كانوا أولاداً أم بناتا.

وأكدت الوثيقة التي جاءت بعنوان “بشأن معالجة بعض السلوكيات المنحرفة بفئة الشباب والبنات”، انتشار ظاهرة “الإيمو” التي اعتبرتها “وافدة على المجتمع وسلوكاً منحرفاً برز في بعض مناطق المملكة، وتمارس بشكل خفي”.

البويات

وركز البند الثاني من الوثيقة على ظاهرة “البويات”، وحذر من سرعة انتشارها في الوسط التعليمي بين البنات في مدارس التعليم العام بمختلف مستوياته، وبشكل أكبر في التعليم العالي (الجامعات والكليات والمعاهد).

وشرحت الوثيقة الحكومية تعريف مصطلح “البويات” بأنهن البنات المسترجلات اللائي يقمن بقص شعورهن قصات قصيرة مثل الأولاد أو الرجال، وبعضهن يمارسن ذلك السلوك بشكل مستمر “دون حياء أو خجل أمام الطالبات أو أعضاء هيئة التدريس ويمارسن أعمالا متنافية مع الآداب الإسلامية والأخلاقية، ويقمن بضم بعضهن بعضا والتقبيل، وحركات مخجلة على مرأى من الجميع”.

وحذرت من ظهور معجبات من البنات بهؤلاء “البويات” حيث يمارسن دور “المعجبة أو الخوية”، ويجتمعن في المدارس والجامعات والأماكن العامة.

وحللت الوثيقة تلك الظاهرة من خلال وجود منتديات إلكترونية كثيرة “تدعو للانسلاخ عن عادات وتقاليد المجتمع، استخدمت التقنية في غير ما خصصت له، ويجب التصدي لها”.
وطالبت المسؤولين بالجامعات ووزارة التعليم العام بمحاربة الظاهرة عبر إجبار أصحاب هاتين الظاهرتين على كتابة تعهد خطي بعدم العودة، ولا يسمح لهم بالدراسة (ولد أم بنت) إلا بعد إصلاح ذاته.
كما طالبت الشرطة الدينية (جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) بمراقبة الأماكن العامة، ومراعاة التقيد بالنظام لمحاربة ظاهرتي “الإيمو والبويات”.

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...





كتبه في يوم 14 أبريل 2012. تحت تصنيف منوّعات.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

الحكومة: ضحايا الإحتجاجات من المدنيين والنظاميين 19 من القتلى وإصابة 406

قال المتحدث باسم الحكومة السودانية، بشارة جمعة أرور، إن جملة الوفيات التي حدثت خلال الأحداث الأخيرة التي شهدتها عدة ولايات…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

الخارجية الأمريكية تنصح رعاياها بـ”إعادة النظر” في السفر إلى السودان

جددت الخارجية الأمريكية يوم الخميس دعوتها لرعاياها بإعادة النظر في السفر إلى السودان بسبب “الإرهاب والاضطرابات” التي تشهدها البلاد. وأشارت…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

البشير: القوى الكبرى تبتز الدول العربية والإسلامية سياسيا واقتصاديا

الخرطوم – أشار الرئيس السوداني عمر البشير إلى المخاطر والتهديدات التي تتعرض لها الدول العربية والإسلامية ومحاولات ابتزازها اقتصاديا وسياسيا…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

قرار بأيلولة وزارة التعاون الدولي لوزارة المالية

الخرطوم – أصدر رئيس مجلس الوزراء القومي معتز موسى قرارا بأيلولة العاملين والأصول الخاصة بوزارة التعاون الدولي السابقة الى وزارة…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

تشديدات أمنية بالخرطوم وولايات أخرى لمواجهة الاحتجاجات

شهدت العاصمة الخرطوم وولايات سودانية انتشارا أمنيا لمواجهة الاحتجاجات ضد تردي الأحوال المعيشية، سقط فيها قتلى وجرحى. بينما يجري اليوم…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

مصر والسودان يعلنان الاتفاق بشأن البحر الأحمر والالتزام باتفاقية 1959

توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري ورئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل إلى الخرطوم، اليوم الخميس، للمشاركة في الاجتماع الرباعي…

27 ديسمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بحث في الإرشيف

ابحث حسب التاريخ
ابحث حسب التصنيف
ابحث في قووقل

تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close