طاقة الرياح أكثر إنتاج للكهرباء من الطاقة النووية

27 أبريل 2012 | صحيفة السودان

ولّدَت طاقة الرياح عام 2011 كمية كبيرة من الكهرباء يساوى حجمها حجم انتاج 280 مفاعلا نوويا من الطاقة. وهناك توجه جديد في توليد الطاقة في المنازل عبر عنفات تعمل بالرياح. وينتظر الخبراء نموا عالميا كبيرا في هذا القطاع.
ازدهرت طاقة الرياح المولِّدة للكهرباء وأصبحت أكثر أهمية في مجموع العالم، حيث يزداد حاليا الاعتماد على طاقة الرياح بشكل مستمر. فإسبانيا والدنمارك تعتمدان عليها بنسبة 20 في المائة في توليد الكهرباء، في حين تعتمد ألمانيا عليها بنسبة 10 في المائة فقط. وتعتزم ألمانيا الرفع من إنتاج طاقة الرياح الى مستوى 20 حتى 25 في المائة بحلول عام 2020.
وبحسب الرابطة العالمية لطاقة الرياح WWEAفقد بلغت القدرة الإنتاجية لما تم تركيبه من معدات خاصة بطاقة الرياح وعنفاتها خلال السنة الماضية (2011) حوالي 40 غيغاوات GW، وتمّ الاستفادة منها لتوليد طاقة إجمالية بلغت 237 غيغاوات من الطاقة الكهربائية، وهذا ما يوازي القدرة الكهربائية التي يولدها 280 مفاعلاً نووياً، علماً بأن عدد المفاعلات النووية التي تولد الطاقة الكهربائية في العالم يبلغ 380 مفاعلاً نووياً، كما أن توليد الكهرباء بالطاقة النووية في تراجع مستمر بسبب إقفال عدد من المفاعلات النووية.

ازدياد الاستفادة من قوة الرياح بحلول عام 2020

في جميع أنحاء العالم يتطور بناء مرافق طاقة الرياح بخطى حثيثة. إذ يرتفع مستوى بناء عَنَفات توليد الكهرباء العملاقة بنسبة 20 في المائة كل عام. ووفقا لتوقعات الرابطة العالمية لطاقة الرياح ،فسترتفع القدرة الإنتاجية بطاقة الرياح الى أربعة أضعاف بحلول عام 2020 حيث ستبلغ حينها 1000 غيغاوات. وتقع الصين في مقدمة الدول التي تبني معدات طاقة الرياح. وتوجد مرتبتها في هذا المجال بعد الولايات المتحدة وألمانيا. لكن مع أخذ عدد السكان وكمية استهلاكهم للكهرباء بعين الاعتبار، فإن إسبانيا والدنمرك وألمانيا تقع في المقدمة. أما الصين فلا تزوّد حاليا الا ثلاثة في المائة فقط من السكان بكهرباء طاقة الرياح.

بناء عنفات الرياح في بحر الشمال

يعود سبب ازدهار قطاع طاقة الرياح في العالم إلى انخفاض تكاليفها، فالكهرباء المتولدة من طاقة الرياح تكون أرخص سعراً، إذ يبلغ سعر الكيلوات الواحد خمسة إلى تسعة سنتات أوروبية، ولذا “فإن طاقة الرياح أصبحت تحظى برواج كبير”، كما يقول شتيفان غزينغار من الرابطة العالمية لطاقة الرياح في حديث لموقع دي دبليو DW/ عربية. وهذا السعر أقل من أسعار الكهرباء المتولدة من الوقود الأحفوري كالفحم أو من المفاعلات النووية.

تمويل معدات طاقة الرياح بالقروض الصغيرة

لكن شتيفان غزينغار يقول إنه رغم رخص سعرها، إلا أن طاقة الرياح لا زالت تحتاج إلى دعم سياسي وقانوني، وخاصة في الدول النامية، حيث يوجد نقص في تمويل مشاريع طاقة الرياح في البلدان الإفريقية مثلاً، ولذا لا توجد مثل هذه المشاريع في إفريقيا. ، وقد تكون فكرة القروض الصغيرة أكثر استقبالا وهي فكرة يطبقها الحائز على جائزة السلام محمد يونس في بلده بنغلادش الذي يقول:”تستطيع الشركات بناء معدات طاقة الرياح التي تولد الكهرباء في البلدان النامية بحيث يدفع المواطنون ثمنها شهرياً بالتقسيط عند تسديد فاتورة الكهرباء”.

معدات خاصة بالأماكن الضعيفة الرياح

ومن أجل الاستفادة من المناطق التي تكون فيها الرياح غير قوية، تم تطوير توربينات مناسبة لهذه المناطق، بحيث يكون تصميم العنَفَات مناسباً لمستوى الرياح الضعيفة على اليابسة. كما تم بناء عنفات في البحر حيث تتوفر الرياح القوية، غير أنه في هذه الحالة، يكون تركيب وصيانة هذه المعدات مكلفاً، وبذلك تزيد كلفة طاقة الرياح إلى 18 أو 20 سنتاً أوروبيا للكيلووات الواحد.

عنفات الرياح الصغيرة لتوليد الكهرباء في المنازل والمعامل

عَنَفات صغيرة لتوليد الكهرباء في المنازل والقرى


وهناك توجه جديد في توليد الطاقة يستخدم عنفات الرياح الصغيرة بالمنازل والقرى الصغيرة أو المصانع. وقد تم تركيب أكثر من نصف مليون وحدة منها في العالم، ومعظمها في الصين والولايات المتحدة. وتبلغ تكلفة انتاج الكهرباء منها حوالي 15 الى 20 سنتاً للكيلووات الواحد.
وتتناسب عنفات الرياح الصغيرة مع أوضاع عدد كبيرمن الناس خصوصا في البلدان النامية والمناطق الأقل نموا على سطح الأرض. وقد تكون هذه المعدات هيً الخيار الوحيد لهؤلاء لكي يحصلوا على طاقة الكهرباء التي تنتجها هذه المعدات بتكلفة أقل من غيرها من مصادر الطاقة. ولذلك، يرى الخبراء أن عنفات الرياح الصغيرة ستشهد على المدى الطويل نمواً كبيراً جدا في عالم الطاقة وتوليد الكهرباء.

غيرو رويتَر / علي المخلافي
مراجعة: عبدالحي العلمي

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (1 تصويت, المتوسط: 5.00 من 5)
Loading...
كتبه في يوم 27 أبريل 2012. تحت تصنيف علوم وتكنولوجيا.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

السودان يؤكد دعمه ومساندته لإثيوبيا

الخرطوم – أكد السودان دعمه ومساندته ووقوفه بكل صلابة مع الشقيقة إثيوبيا في هذه الظروف الدقيقة، بما يحفظ وحدة شعوبها…

18 فبراير 2018 / لا تعليق / التفاصيل

وزير الخارجية يشارك في ندوة التنمية والاستقرار في إفريقيا

ميونخ – التقى وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور ضمن برامج مشاركته في مؤتمر ميونخ للأمن اليوم بعدد من الشركات الألمانية…

18 فبراير 2018 / لا تعليق / التفاصيل

النائب الأول, رئيس الوزراء بكري حسن صالح: لن نُصدِّر لحوماً حية إلا للهدي فقط

الخرطوم – أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية، الفريق أول ركن بكري حسن صالح، رئيس مجلس الوزراء القومي، التزامهم بتطوير الصناعة…

17 فبراير 2018 / لا تعليق / التفاصيل

بابا كنيسة الروم: سأنقل للعالم احترام حريات الأديان في السودان

الخرطوم – تعهَّد بابا وبطريرك كنيسة الروم الأرثوذكس بالشرق الأوسط وأفريقيا البابا ثيودوروس الثاني، بنقل التسامح الديني واحترام الأديان في…

17 فبراير 2018 / لا تعليق / التفاصيل

السودان يعلن تفعيل قانون الطوارئ “لأقصي درجة” شرقي البلاد

كسلا – أعلنت السلطات السودانية اليوم، تفعيل قانون الطوارئ “لأقصي درجة” لضبط الحدود في ولاية كسلا شرقي البلاد. وفي تصريح…

17 فبراير 2018 / لا تعليق / التفاصيل

وزارة الخارجية:تأجيل الاجتماع الثلاثي بشأن سد النهضة لأجل غير مسمى

الخرطوم- – أعلنت وزارة الخارجية، اليوم، تأجيل الاجتماع الثلاثي بين السودان وإثيوبيا ومصر، بشأن مباحثات سد النهضة إلى أجلٍ غير…

17 فبراير 2018 / لا تعليق / التفاصيل




تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل