سفير إثيوبيا بالخرطوم: سد الألفية يفيد السودان ومصر ولا نسعى للحرب

28 أبريل 2012 | صحيفة السودان

قال السفير الإثيوبي بالخرطوم، بادى زمو، إنه تم الآن التغلب على الشكوك المتعلقة بقضية مياه النيل بين بلاده وكل من السودان ومصر، وإن التفاهم المشترك وصل إلى درجات أبعد بين الدول الثلاث.

وأشار السفير، في حديث لصحيفة «الصحافة»، الصادرة بالخرطوم السبت، إلى أهمية «سد الألفية» وفائدته بالنسبة لكل من الخرطوم والقاهرة، موضحًا أن السودان وإثيوبيا سيستفيدان معاً من المياه، ونوه بأن السد من شأنه أن يمنع الفيضانات وتبخر المياه وتراكم الطمي، وهو ما سيجعل السودان يستفيد من عملية جريان المياه طوال العام دون توقف، ومصر ستستفيد أيضاً من ذلك.

وأضاف أنه عند اكتمال بناء السد سينخفض الطمي في خزان الروصيرص من 4.3 مليون متر مكعب إلى 9.1 مليون متر مكعب ، وفي خزان سنار من 900 إلى 300 مليون كيلو متر، مشيرا إلى أن زيادة الطمي تقلل من كمية المياه الواردة إلى الخزانين، وتعطل عملية إنتاج الكهرباء، وأن كميات المياه، التي كانت تضيع على السودان بفعل التبخر ستقل، بسبب حفاظ السد على المياه وتقليله التبخر.

وأشار السفير لمسألة أخرى تتصل بهذا السد، وهى أن تكلفة الميجاوات الواحد فقط من الكهرباء بالسعر الدولي 52 مليون دولار، فيما ستبلغ في هذا السد 5.1 مليون دولار.

وعما إذا كانت المخاوف المصرية قد زالت تماما، قال السفير الإثيوبي بالخرطوم، إنها «لم تعد كالسابق أبدا، فقد قلت حدتها بدرجة كبيرة، ونحن نعمل مع المصريين لمعالجة هذه القضية».

وأشار إلى تشكيل لجنة فنية ثلاثية إثيوبية سودانية مصرية لدراسة تأثيرات سد الألفية، وأوضح أن بلاده قبلت بذلك حتى يعلم الجميع بأنه لا يلحق أضراراً بأحد، وهذا قد ساعد في خلق تعاون وتفاهم مشترك .

وعن كيفية تمويل بناء السد، قال إنه تم الارتكاز في المشروع على التمويل الشعبي، حيث طرحت صكوك على الناس في إثيوبيا بفئات مختلفة قيمة أدناها 50 دولاراً أمريكيا، وتدافع الشعب للمشاركة في إنجاح المشروع، وطرحت ذات الصكوك على الشعب الجيبوتي، وكانت حصيلة بيعها مليون دولار أمريكي، وتم طرح الصكوك في السودان عبر موقع السفارة الإثيوبية، وأشار إلى أن هذه الصكوك ربحية وستعود على الناس بفوائد خلال 5 أعوام.

وحول أسباب الخلاف بين بلاده وإريتريا، رحب السفير الإثيوبي بأي دور من أي بلد على صعيد تقريب وجهات النظر وحل الخلافات بين البلدين، قائلا: «نحن لا نريد الحرب»، معرباً عن اعتقاده بأن السودان يمتلك مقدرات ومؤهلات لذلك أكثر من غيره.

وأضاف السفير الإثيوبي أن نظام أسمرا يسعى إلى فرض رأيه على الآخرين لتحقيق مصالحه الخاصة «ولا أعتقد أن أحداً سيقبل هذا».

تعليقات الفيسبوك

1 نجمة2 نجمتان3 نجوم4 نجوم5 نجوم (لم يقيّم بعد)
Loading...





كتبه في يوم 28 أبريل 2012. تحت تصنيف الأخبار, الأخبار العربية.

التعليق مغلق

الأخبار المحلية

رئيس الوزراء معتز موسى يوجه الوزراء بتقديم 3 مشروعات في 3 مجالات خلال 24 ساعة

الخرطوم – وجه مجلس الوزراء في أول جلسة له اليوم برئاسة الأستاذ معتز موسى الوزراء ووزراء الدولة في حكومة الوفاق…

16 سبتمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

محمد خير الزبير محافظاً للبنك المركزي

الخرطوم – قالت مصادر مطلعة إن الرئيس عمر البشير، أصدر مرسوماً جمهورياً عين بموجبه محمد خير الزبير في منصب محافظ…

16 سبتمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

الوزراء الجدد يؤدون القسم أمام رئيس الجمهورية

الخرطوم – أدى القسم أمام المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية ورئيس القضاء دكتور حيدر أحمد دفع الله بالقصر…

16 سبتمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

مرسوم جمهوري بتعيين وزراء دولة بالوزارات الاتحادية

الخرطوم – أصدر المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية مرسوماً جمهورياً اليوم بتعيين وزراء دولة بالوزارات الاتحادية ،وذلك عملاً…

16 سبتمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

مرسوم جمهوري بتعيين وزراء اتحاديين ورئيس الوزراء معتز موسى وزيراً للمالية

الخرطوم – أصدر المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية مرسوماً جمهورياً اليوم بتعيين وزراء بحكومة الوفاق الوطني ، وذلك…

15 سبتمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل

رئيس وزراء الأسبق بروف”الجزولي”:المعارضة في السودان غير قادرة على الضغط على النظام

لا بد من (غربلة) هذه الأعداد الكبيرة من الأحزاب.. وعندما أجريت انتخابات 1986 تبخر معظمها ولم تجد لنفسها تمثيلاً لدخول…

15 سبتمبر 2018 / لا تعليق / التفاصيل
تسجيل الدخول | تصميم عدن النيل

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close